التمارين

إن الهدف من التصوف هو تطوير مجموعة من الخصال النبيلة من مثل تزكية النفس، وتطهير القلب، والأدب الأخلاقي، والإحسان (أن تفعل ما هو حسن)، والقرب من الله، والمعرفة بالله، والفناء والبقاء. باختصار، إن الغاية الحقيقية من التصوف هو تحويل السالك إلى شخص ذي درجة عالية من الفضيلة والإنسانية عن طريق بناء صفاته من خلال التربية الروحية.

إن عالم اليوم، ذا التوجهات المادية والذي يتقدم بخطى سريعة، يفرض علينا تحدي الموازنة بين متطلبات الحياة اليومية وبين الإستجابة لتلهف الباطن. هناك خيارات كثيرة متاحة عند سعينا نحو إكتساب المعرفة. ومن بين هذه الخيارات، تقدم التعاليم الصوفية، المتواترة في سلسلة من الشيوخ المُجازين، طريقًا يقود الحياة في هذه الدنيا ضمن سياق فلسفة روحية شاملة. لقد أخذ السادة النقشبندية المجددية –على وجه الخصوص- في الإعتبار الحاجة إلى أساليب تربية عملية يمكن دمجها مع مسؤوليات العمل والمسؤوليات العائلية والإجتماعية. يمكن لهذه التعاليم أن تقدم المنفعة اليوم للسالكين من مختلف الطبائع والقدرات، تمامًا كما ساهمت في مساندة السالكين على مدى الأجيال السابقة. إن صمود التعاليم الصوفية إنما يعود إلى بركات السادة العظماء شيوخ الطرق الصوفية عبر القرون الماضية.

.

Total
0
Shares
الخلف

اللطائف) مراكز الوعي الخفية)

التالي

الأسلوب

Related Posts
اقرأ أكثر

ذكر الله

يشدد الشيوخ الصوفيين على أهمية ذكر الله، وذلك لأنه يؤسس القواعد لإيمان السالك ومعرفته واعتقاده عن طريق توجيه…
اقرأ أكثر

المراقبة ) التفكّر)

أثبتت التجارب على مدى القرون أن المراقبة تقود إلى كل مستويات الكمال. ولهذا السبب، ورغم أن شيوخ طريقتنا…
اقرأ أكثر

النسبة الروحي

إن لفظة “النسبة” في اللغة العربية تعني القرابة أو الصلة بين شخصين. وفي اصطلاح التصوف، تعني علاقة القرب…