School of Sufi Teaching

مدرسة التربية الصوفية

الطرق النقشبندية والمجددية والجشتية والقادرية والشاذلية

School of Sufi Teaching

Support the Sufi School
Sufi School is a non-profit charity involved in creating awareness about Sufism and providing authentic Sufi teachings to sincere seekers.

All the teachings are given free of cost and students are not charged for attending our weekly gatherings for teaching, mentoring, discussions and group practices.

Our activities are carried out through voluntary donations. We request you to donate generously to support our work. Any amount of donation to help us to continue this good work will be appreciated and thankfully accepted.

PayPal
Use PayPal to send a donation to the School of Sufi Teaching.

A PayPal account is not mandatory, credit cards are accepted as well.

Amazon Smile
Select the School of Sufi Teaching as your charity on Amazon.

Amazon will donate 0.5% of any purchases you make to us, without any extra cost to you.

Wire transfer
Name: School of Sufi Teaching
Account Number: 11397222
Sort Code: 40-03-16
Bank: HSBC UK
Address: 85 Lewisham High Street, Lewisham, London SE13 6BE
IBAN: GB47HBUK40031611397222
BIC: HBUKGB4140T

الأصول

لقد عبر المستشرقون عن آراء كثيرة حول أصل التصوف. زعم بعض المؤلفين أن التصوف تأثر بالفلسفة اليونانية. ولدعم هذه الفرضية، قام البروفيسور آر أي نيكلسون من جامعة كامبريدج بالإشارة إلى التشابه بين أعمال الصوفيين والفلاسفة الإغريق. في حين أكد مؤلفون آخرون أن التصوف مستمد من الفيدانتا أو الديانة البوذية. من وجهة نظرنا، كل هذه النظريات مخطئة. ففي حين أن هناك بعض التشابه بين مبادئ هذه العلوم، إلا أن هذا لا يثبت أن أحدها يأتي من الآخر.

. لقد خلُص البروفيسور لويس ماسينون، أحد أبرز الباحثين الفرنسيين في العلوم الباطنية الإسلامية، بعد دراسة مكثفة إلى أن التصوف مستمد من القرآن الكريم والمأثورات المروية عن الرسول محمد g. لم يكن التصوف منقولًا من الخارج، بل إنه متأصلٌ في الدين الإسلامي.

لاحظ المفكر الهندي شاه ولي الله r (ت:1762) أن الأساليب التي إتخذتها الطرق الصوفية تطابقت مع الميول الطبيعية للناس في المجتمعات التي نشات فيها هذه الطرق. قد يكون بعض الشيوخ إستمدوا جوانب معينة من الأديان والمنظومات الأخرى، وخاصة عندما تكون الأعراف والتقاليد متجذرة بعمق ولدرجة منيعة. لكن ينبغي علينا أن نتجنب الإفراط في القراءة عن هذه التشابهات السطحية.  قد يبدو المريد الصوفي وهو جالس يؤدي المراقبة مشابهًا لليوغي الذي يؤدي جلسة التأمل، لكن الإثنان يختلفان بشكل كبير في منهجيتهم وغايتهم.

وعلى مستوى آخر، فإن السؤال حول المصدر الذي ينشأ منه هذا الشكل من التصوف أو ذاك هو سؤال أكاديمي. إن الباعث نحو التصوف يوجد بداخل كل روح بشرية. لقد وجدت مبادئ معينة تعبيراتٍ لها في كل البلاد وفي كل اللغات وكل الأديان، ليس لأن المجتمعات تستعير من بعضها بعضًا، بل لأن الله خلق فينا فطرة التلهف لمعرفته. وإنه لمن طبيعة الإنسان أن يتجه نحو التطور والتربية الروحية.

إذا كانت هناك تمارين ومفاهيم موجودة في التصوف وموجودة أيضًا في الديانة المسيحية، أو اليهودية أو الهندوسية أو البوذية أو أي معتقد آخر، فإن هذا لا يعني أنها غير إسلامية أو أنها غير مسيحية أو غير يهودية أو غير هندوسية أو غير بوذية. بل إنها منسوبة بكل شرعية إلى مختلف الديانات، بحكم أنها إنعكاس للحالة البشرية. إن الذين تغيب عنهم هذه النقطة ويصرون على ربط التصوف أو التعاليم الروحية الأخرى بمصادر خارجية، يغيب عنهم فهم الأصالة التي تكتنف كل معلم من معالم الإكتشافات البشرية، كما يغيب عنهم فهم الوحدة التي تكمن وراء كل الوجود. 

Total
0
Shares
الخلف

تطورات تاريخية

التالي

ما هو التصوف؟

المنشورات ذات الصلة
قراءة المزيد

ما هو التصوف؟

إن الدافع نحو العلوم الباطنية أو تجربة بُعد وراء العالم المادي، أن تعرف “الحقيقة” أو “الجوهر” الروحي وأن تعود إليها، هو دافع متأصل في داخل كل إنسان، بغض النظر عن خلفيته الدينية. ويصطبغ الناس بهذا الدافع بدرجات متفاوتة، فالبعض موهوبون…
قراءة المزيد

التصوف ومستقبل البشرية

لأجل أن نحدد الإتجاه الذي تسير نحوه البشرية نحتاج إلى أن ننظر كيف وصلنا إلى ما نحن عليه. تاريخيًا، كانت كل الأمم تمتلك نوعًا من التصور لقوة أو قوى علوية يتجه إليها الناس لطلب المساعدة في أوقات المحن. تشكلت الأنماط…
قراءة المزيد

التصوف والقضايا العالمية

إن المنهج الصوفي وثيق الصلة بمجتمع اليوم وكذلك بالقضايا التي سوف تشكل وجهة الإنسانية في المستقبل. إن القضايا المتعلقة بالقيم المجتمعية والتنوع الثقافي والمحافظة على البيئة والمساواة الإقتصادية وفض النزاعات لها إعتباراتها في التعاليم الإسلامية. على مر التاريخ، سعى الكثير…
قراءة المزيد

تطورات تاريخية

لطالما رُبط التصوف بالبعد الروحي في الإسلام، إلا أن لفظة “التصوف” لا تبدو بأنها استُخدمت حتى سنوات لاحقة بعد أن تأسس الإسلام. ما هو إذًا تاريخ التصوف ومن أين نشأ؟ في كل زمان ومكان، كان هناك أشخاص يدفعهم التلهف العميق…